انعقد ملتقى المرأة العربية الرائدة يوم السبت في المانيا بحضور أكثر من 100 سيدة مجتمع ورائدة اعمال   وقد رافق الملتقى معرض للكتاب العربي ومعرض لمشاريع مختلفة للسيدات المشاركات.

نظمت هيومان رستارت الملتقى بالتعاون مع عدة جهات بعد ما كانت أطلقت سابقا بمؤتمرها بباريس ” لأجل مستقبل أفضل ” خطة لدمج اللاجئين في المجتمع الأوربي.

وقد تحدثت في المعرض مديرة برامج منظمة هيومان رستارت السيدة هديل سكر عن أهمية إقامة هذه الملتقيات والمعارض لإظهار الإنجازات الرائعة للمرأة  في المهجر وضرورة دعم القادمات الجدد والاخذ بيدهن على الطريق الصحيح للعمل الدؤوب واثبات الذات وان المرأة الشرقية لا تقل عن نظيرتها الغربية في القدرات والمهارات.

كما بينت الدكتورة علياء كيوان مديرة الملتقى أهمية العمل الجمعي والمنظم الذي يطور من واقع المرأة العربية في المهجر.

وقد شارك في المؤتمر عدة سيدات لهن قصص نجاح كبيرة معروفة في المجتمع الأوربي مثل مليكة جزماتي التي امتعت الحضور بقصتها تحت عنوان رحلتي من الصحافة إلى المطبخ وهي السيدة السورية التي لجأت الى المانيا ثم أسست شركةً وألفت كتاباً وتطبخ يومياً لـ 800 شخص.. وأبهرت المستشارة ميركل عند لقائهما

والجدير بالذكر انه تقوم الان منظمة هيومان رستارت – البورد الاوربي للعلوم والتنمية مع العديد من الجهات الالمانية بالتحضير للملتقى العربي في الاتحاد الاوربي حيث سيتضمن ملتقى رواد الاعمال العرب الذي سيستعرض سير الناجحين العرب في اوروبا وأعمالهم  ومشاريعهم والعوائق التي تواجههم وسبل حلها بالتعاون مع الحكومات الاوربية، بالإضافة الى ملتقى الأفكار والاستثمار حيث سيقوم رجال اعمال وشركات استثمارية بتبني افضل المشاريع التي سيتم عرضها في الملتقى.

بالإضافة الى الملتقى الثقافي الذي سيعرض الواقع الثقافي العربي في بلاد المهجر وسبل تطويره ومعرض يضم الاف الكتب العربية، بجانب معرض للمنتجات العربية كالملابس والاطعمة والحلويات والتحف والمنتجات اليدوية وغيرها.

وفي ختام الملتقى سيكون هناك مهرجان الحضارات الذي سيشارك فيه وفود تمثل العديد من الدول الاوربية والشرقية باللباس الفلكلوري لكل بلد وموائد طعام مشتركة من كل بلد. لمن يود المشاركة يمكن التواصل معنا عبر اتصل بنا